أخبار البلد

المعاينة الطبية «العمالية» 1500 والصورة الشعاعية 2000 ليرة لجميع المواطنين وبنصف القيمة للعمال

  • 2021-08-18

كشف مدير مؤسسة الرعاية الصحية العمالية بدمشق أنس الخطيب عن معاينة 29453 مريضاً في مختلف العيادات والاختصاصات الطبية التابعة للمؤسسة في مدينة دمشق خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأكد الخطيب أن المؤسسة التي تتبع لاتحاد عمال دمشق تعمل على إثبات وجودها كأحد أهم مراكز الرعاية الصحية للطبقة العاملة، وخاصة في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على سورية، وكذلك منعكسات هذه الحرب الظالمة، والارتفاع الكبير في الأسعار والخدمات، مقابل استقرار في الأجور وخاصة لذوي الدخل المحدود ما جعل هناك فرقاً كبيراً بين الدخل والنفقات.

وبيّن الخطيب أن مؤسسة الرعاية «خدمية صحية غير ربحية»، الهدف منها تقديم كل أنواع الخدمات الصحية العلاجية والتشخيصية للعمال عن طريق التعاقد المباشر للنقابات والمؤسسات العمالية والمؤسسات العامة، إضافة إلى تقديم الخدمة للمواطنين الراغبين في ذلك، وهي تضم: مؤسسة الرعاية الصحية العمالية بشارع خالد بن الوليد ومستوصف عمال البناء والأخشاب خلف قيادة شرطة دمشق ومستوصف عمال الصناعات المعدنية بمنطقة باب سريجة ومستوصف عمال الصناعات الغذائية بركن دين ساحة شمدين وصيدلية وزارة الكهرباء، وصيدليتي كهرباء دمشق وريفها والعيادة السنية لنقابة الكهرباء.

وأضاف مدير المؤسسة أن هناك حرصاً على توزيع مهام المستوصفات وفق الحاجة، بحيث تغطي كل الاختصاصات وتقديم أفضل الخدمات والمعاملة الجيدة، واصفاً الإقبال على المؤسسة بالكبير من قبل العمال والمواطنين لجودة الخدمة الطبية وتنوعها، حيث يوجد عيادات (أذنية وعينية وشعاعية وغدد ومفاصل وبولية ونسائية وداخلية وعصبية وأسنان وعظمية وصدرية).. وغيرها، إضافة إلى إجراء التحاليل بجميع أنواعها، والمؤسسة تضمّ أحدث الأجهزة الطبية على مستوى دول المنطقة وكادرها من الأطباء الاختصاصيين أصحاب الخبرة الكبيرة في مجال عملهم، إضافة إلى الكادر التمريضي والإداري المتخصص، مشيراً إلى أن أجور المعاينة وفق تعرفة وزارة الصحة، وبالتالي تصل نسبة التخفيض إلى نحو خمسين بالمئة عن أجور القطاع الخاص.

وبيّن الخطيب أنه حرصاً من إدارة المؤسسة على تأمين الدواء بشكل دائم للمرضى، تم دعم صيدلياتها المذكورة حيث تضم كل الأدوية وبسعرها المحدد، وبلغ عدد الوصفات التي صرفتها صيدليات المؤسسة خلال النصف الأول 44371 وصفة لمختلف أنواع الأدوية، منوهاً بأنه في المؤسسة ثلاثة أنواع من العلاج الأول هو العلاج المجاني للشركات المتعاقد معها وبالتالي العامل لا يدفع شيئاً، والثاني للعمال المشتركين بصناديق النقابات ويدفع خمسين بالمئة والباقي تسدده الصناديق والثالث لعموم المواطنين.

وعن الأسعار التي تتقاضاها العيادات التابعة للمؤسسة العمالية بين مدير المؤسسة أن كل المعاينات لكل الاختصاصات هي 1500 ليرة للمواطن العادي غير العامل، أما إن كان عاملاً فإما أن يكون مشتركاً في الصندوق وبالتالي تكون المعاينة مجانية أو أنه غير مشترك وتكون المعاينة 750 ليرة سورية أي نصف القيمة للمواطن العادي، وهناك خدمات نوعية تقدمها جميع العيادات من خلال كوادرها الطبية المتميزة ومن خلال تجهيزات النوعية. مثال ذلك في العيادة العينية المعاينة ومعها أسواء الانكسار 1500 ليرة للعموم واستخراج جسم أجنبي من العين 1500 ليرة وفحص قعر العين 500 ليرة استشارة حول بتقطير أو من دونه 2500 ليرة عدسة لاصقة مع تركيب 3000 ليرة أرغون ليزر للعين 15 ألف ليرة.

وفي عيادة الأذنية المعاينة 1500 ليرة وتخطيط السمع 2500 ولحام اللسان 15 ألف ليرة وغسيل وتنظيف الأذن ألف ليرة واستخراج جسم أجنبي من الأذن 1500 ليرة تنظير حنجرة 3000 ليرة. وفي العيادة القلبية تخطيط قلب 2000 ليرة وإيكو دوبلر ملون 7000 ليرة، وفي الصدرية اختبار وظائف الرئة 2000 ليرة. وفي قسم الكلية ايكو جهاز بولي 2000 ليرة وفي العيادة النسائية الإيكو 2000 ليرة ولطاخة عنق الرحم 2000 ليرة تركيب لولب مع ثمن اللولب 8000 ليرة ودون ثمنه 5000 ليرة وفي عيادة الغدد إيكو العنق وإيكو الدرق 2500 ليرة وخزعة الدرق 4500 ليرة، وطبعا هذه الأسعار للعموم وللعمال مجانية إن كان العامل مشتركاً بالصندوق أو 50 بالمئة من هذه الأسعار إن لم يكن مشتركاً.

وبيّن الخطيب أنه توجد كل أنواع الصور المطلوبة وعلى أحدث الأجهزة بقيمة تتراوح بين أقل صورة 2000 ليرة وأعلى صورة 6000 ليرة للعمود الفقري بأربعة أوضاع، وهذا ينطبق على التسعيرة الأساسية بمعنى إن كان عاملاً إما أن يكون مجانياً وإما يدفع نصف هذه القيمة للصور.

الوطن

مشاركة :
طباعة