اقتصاد و أسواق

151 مليار ليرة مبيعات مؤسسة التبغ في 10 أشهر و أرباحها نحو 18 مليار ليرة

  • 2021-11-11

بلغت مبيعات المؤسسة العامة للتبغ خلال الاشهر العشرة الأولى 6064 طنا وصلت قيمتها ألى 151 مليار ليرة و بنسبة تنفيذ لخطة المبيعات 92 بالمئة للكمية و151 بالمئة للقيمة، وبمعدل تطور عن الفترة المماثلة من العام الماضي 92 بالمئة بالنسبة للكمية و265 بالمئة بالنسبة للقيمة.

وبين مدير عام المؤسسة العامة للتبغ محسن عبيدو اثناء عرضه للخطط الإنتاجية والاستثمارية في اجتماع تتبع خطة المؤسسة ترأسه وزير الصناعة زياد صبحي صباغ اليوم ان المؤسسة أنتجت لغاية الشهر الماضي 6063 طنا بقيمة 147 مليار ليرة، وبمعدل تنفيذ لكمية الإنتاج 93 بالمئة ولقيمته 244 بالمئة، وبمعدل تطور بلغ 118 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي للكمية و274 بالمئة بالنسبة لقيمة الانتاج مقدرا الارباح المحققة خلال هذه الفترة نحو 18 مليار ليرة.

وأشار عبيدو الى أن تراجع المساحة المزروعة بالتبغ خلال الموسم الحالي إلى 75 الف دونم تتوزع بين 39 ألف مزارع نتيجة إلى الأحوال الجوية السائدة، وشح الأمطار إلى جانب قلة توفر المازوت اللازم للتجفيف إضافة لعدم توفر الأسمدة بالشكل المطلوب.

ولفت عبيدو إلى زيادة أسعار شراء التبغ بأصنافه من المزارعين مقدرا قيمة محصول التبغ التي سيتم تسديدها للمزارعين خلال الموسم الحالي 2021-2022 بـ 30 مليار ليرة، على حين أن القيمة المسددة خلال الموسم 2020/2021 بلغت 32 مليار ليرة، مقارنة بـ 18 مليار ليرة خلال الموسم 2019-2020، منوهاً بأن قيمة هذه المحاصيل تسدد من إيرادات المؤسسة.

وأضاف عبيدو أن المؤسسة تجري دراسة لمشروع شراء آلة جديدة لتصنيع السجائر الطويلة ضمن الخطة الاستثمارية، مبيناً أن المؤسسة قامت خلال العام الحالي بتجهيز خطي إنتاج لتصنيع السجائر القصيرة في محافظة طرطوس بطاقة إنتاجية تصل إلى 400 طن سنوياً.

وزير الصناعة شدد على أن تكون المؤسسات الصناعية الرافد والداعم لخزينة الدولة وتعظيم الموارد التي تمتلكها وفق الإمكانيات المتاحة والتركيز على المؤسسات التي تعتمد في إنتاجها على مواد أولية منتجة محلياً كالمؤسسة العامة للتبغ، والعمل على دعم المزارع بكل الإمكانيات لتكون حلقات العملية الإنتاجية متكاملة ضمن المؤسسة الواحدة.

ودعا الوزير صباغ إلى ضرورة العمل خارج النمطية وتصنيع أصناف جديدة مع الاهتمام بالتغليف والتعبئة وتعظيم المبيعات والإنتاج وتخفيض الكلف لتحقيق عوائد اقتصادية من خلال رفع المساهمة في الناتج المحلي.

مشاركة :
طباعة